عطاء

استطاعت الجمعية تنفيذ عدد من المشاريع الخيرية في عدة دول من تبرعات المحسنين، وهذه المشاريع تعتبر صدقة جارية لكل من ساهم بماله من أجل إقامتها. تقبل الله من الجميع.

بركة

الصدقة؛ بركة.. وتوفيق.. وخير.. ومعروف.. وأصحابها هم أهل المعروف؛ وأسعدهم بها؛ أصدقهم نية.. وأعرفهم بشرفها.. فاسأل نفسك أخي: ما نصيبك من هذا الفضل؟! وكم فاتك منه؟!

ذخر

اعمل بدنياك لآخرتك.. أيقظ همتك أخي.. واطرد الشحّ من قلبك وابذل المعروف للمحتاج؛ فإنك لا تدري متى ترحل من الدنيا؟! فهل يسرّك أن ترحل بغير زاد؟!! فإنّ قليلاً تقدّمه اليوم؛ خير لك من كثير تخلفه! فقدّم لنفسك تغنم.!

full_logo

المشاريع الخيرية :

استطاعت الجمعية تنفيذ بعض المشاريع الخيرية في عدد من الدول من تبرعات المحسنين، وهذه المشاريع تعتبر صدقة جارية لكل من ساهم بماله من أجل إقامتها بارك الله فيهم.
وإليكم بعض من هذه المشاريع :

1   تم إنشاء عدد من المدارس النظامية: الابتدائية والإعدادية والثانوية في شرق وغرب إفريقيا.

2-   تم إنشاء عدد من المدارس لتعليم المسلمين التربية الإسلامية واللغة العربية في عدد من البلدان، وهي عبارة عن عدد من الفصول تم بناؤها بالطابوق والزنك، وتكلفة كل فصل تختلف من دولة إلى دولة وتتراوح بين 6000 إلى 8000 دولار. والفصل الواحد يتسع أكثر من 60 طالباً.

3-   حفر أبار (ارتوازية) في تنـزانيا، وكينيا، وأوغندا، ومالي، وغانا، وغيرها من الدول المحتاجة قيمة الحفر تتراوح ما بين 1500-20000 دولار.

4-   إنشاء مكتبات عامة في بروندي، ورواندا، ومالي، وتنـزانيا، وغانا وأوغندا، وكينيا. قيمة تجهيز كل مكتبة 11000 درولار، علماً بأن البعض تبرع بكتب، وبعضهم بأشرطة سمعية مرئية، وبعضهم بحواسب آلية وغيرهم (بالفيديو والتلفزيون) إلى غير ذلك من التجهيزات المطلوبة للمكتبة.

5-   تم بناء بعض المساجد: الصغيرة منها والكبيرة في عدد من الدول، علماً بأن بعض المساجد الصغيرة تكلف في حدود 25000 دولار ، تتسع لـ 300 مصل، وبعضها أكثر من ذلك حسب الحجم والمكان.

6-   تم إنشاء مراكز للخياطة للنساء حيث إن هذه المراكز أدت دوراً كبيراً في حياة المرأة، وقد تخرجت الكثير من النساء من هذه المراكز، علماً بأن قيمة كل ماكينة خياطة 150 دولار فقط، ويحتاج كل مركز بين 20 إلى 50 ماكينة وبعض التجهيزات الأخرى.

7-   تم شراء عدد من السيارات ذات الدفع الرباعي لغرض الدعوة في المناطق النائية، وبتوفيق من الله ثم بمهارة الدعاة الذين يستخدمون هذه السيارات استطاعوا إقناع الكثير من غير المسلمين دخول الإسلام والحمد لله رب العالمين.

8-   تم شراء أراض زراعية حتى تكون مصدر دخل للجمعيات وتدريب الرجال والنساء على الزراعة.

9-  أمور أخرى سنبينها في أماكن أخرى في هذا الموقع المبارك بإذن الله.

إن ما حققته جمعية الاستقامة الخيرية الإسلامية العالمية من إنجازات لم يأت من باب الصدفة، بل نتاج جهد وعمل متواصل، فجاءت النتيجة كلها خير وبركة. لقد تميزت أعمال هذه الجمعية بكفاءة عالية وتجاوب سريع مع متطلبات الواقع، مما كان له من آثار حميدة في متابعة أحوال المسلمين في كل مكان من قبل أعضاء هذه الجمعية؛ بالزيارات الدورية للوقوف على أحوالهم وتلمس مواطن حاجاتهم والاطمئنان على حسن سير العمل في الفروع الخارجية للجمعية.
لقد وجهت الجمعية كل اهتمامها لإعداد وتأهيل الطلبة المسلمين بالعلم النافع، فقامت بحثهم وتشجيعهم على حفظ كتاب الله تعالى وكرمت حفظة القرآن منهم في احتفالات كثيرة، وهيئت لهم السبل لمواصلة دراستهم في المراحل المتقدمة، وتم إرشادهم إلى خير الدنيا والآخرة وبذلك تستقيم حياتهم ويصبحوا من دعاة الخير وحماة لهذا الدين ويظفر كل محسن مخلص شارك في إعداده برضى الله.

about
income
projects

شارك بدورك في التغيير. وسارع إلى الخيرات.
اترك بصمة أمل تحيي بها قلوبا محتاجة.

تبرع الآن